You are here

إدارة الكوارث

وحدة إدارة الكوارث

أنشئت وحدة ادارة الكوارث عام 2003 انسجاماً مع الخطة الاسترتيجية للهلال الأحمر الأردني ضمن اطار استراتيجية الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، لتكون مهمتها:

  • تنفيذ المهام الموكلة للهلال الأحمر الأردني ضمن الخطة الوطنية الشاملة للمملكة.
  • رفع كفاءة وجاهزية فروع الهلال الأحمر الاردني في المملكة لتكون قادرة على تنفيذ المهام الموكلة اليها في كافة الظروف.
  • نشر الوعي المجتمعي للحد من اثار الكوارث.
  • إنشاء فريق إقليمي متخصص في إدارة الكوارث بالتعاون مع المؤسسات الاخرى
  • دمج برنامج إدارة الكوارث مع أنشطة ومشاريع الجمعية ( صحية،اجتماعية، بيئية، نشر).

وتقوم وحدة ادارة الكوارث أيضا بالاشراف على تنفيذ جميع البرامج الإنسانية للتخفيف من معاناة المتضررين من اثار الكوارث من برنامج الإغاثة الذي يشمل المساعدات النقدية وتوزيع المساعدات العينية وبرامج الحد من المخاطر بالإضافة الى برامج الدعم النفسي وتحسين سبل العيش.

دور الهلال الأحمر الأردني في أوقات الكوارث:

عاصر الهلال الأحمر الأردني العديد من الكوارث الطبيعية وكوارث من صنع الإنسان عبر السنين بسبب موقعه الجغرافي في منطقة الشرق الأوسط اذ كان الأردن مركزاً لعبور موجات عديده من اللاجئين مما اكسبه مزيداً من الخبرات في الاستجابه لأي حدث طارئ بدءا من نزوح الأخوة الفلسطينين مروراَ باستقبال الوافدين العراقيين عام 1990، واخيراً استقبال اللاجئين السوريين بسبب الاضطرابات التي تشهدها سوريا.

وبحكم عضويتها في المجلس الأعلى للدفاع المدني والمركز الوطني للأمن وادارة الأزمات، اذ تقوم بدور رئيسي في حشد وتنسيق الاستجابة للكوارث ضمن امكانيتها وبالتعاون مع الجهات الرسمية ذات العلاقة حسب الخطة الوطنية وضمن المحاور التالية:

- التنسيق مع مكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر للحصول على المساعدات في حالة الكوارث.

- تخزين مواد الاغاثة لتقديمها للمتضررين من جراء الكوارث.

- المساعدة في تقديم وتدريب المواطنين على أعمال الاسعاف الأولي.

- المساعدة في تقديم الرعاية الطبية للمصابين.

أولويات ادارة الكوارث للهلال الأحمر الأردني:

-تطوير قدرات وحدة ادارة الكوارث ويتضمن ذلك تأمين مخزون وتجهيزات لوجستية في مواقع استراتيجية بالاضافة إلى تسهيلات للتزويد والإتصالات لضمان إستجابة فعالة.

- تعزيز الهيكل التنظيمي لوحدة إدارة الكوارث من خلال المركز الرئيسي وعلى مستوى الفروع.

- تنفيذ برامج ومشاريع مجتمعية للحد من المخاطر بناءاَ على تقييم احتياجات المجتمع المحلي وتحديد مواطن الضعف والقوه لهذه المجتمعات.

- تدريب الموظفين والمتطوعين على برامج ادارة الكوارث من خلال تشكيل فرق مجتمعية محلية مؤهلة في مراحل الإستعداد والإستجابة والتأهيل.

 

- تطوير المركز الوطني للاسعاف الأولي والحد من المخاطر ورفع كفاءته التشغيلية.

كما يعمل الهلال الأحمر الأردني جنباَ الى جنب مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر في عمان في حقل تدريب الموظفين والمتطوعين على اعمال البحث عن المفقودين وبناء قدراتهم، بالاضافة الى تجهيز مراكز البحث في أوقات الطوارئ بوسائل حديثه لتسهيل أعمال إستعادة الروابط العائلية.

برامج السلامة المرورية:

يسعى الهلال الأحمر الاردني إلى رفع الوعي المروري والحد من الأضرار الناجمة عن حوادث الطرق، ويأتي برنامج السلامة المرورية في وقت يتصاعد فيه الإهتمام العالمي للحد من حوادث الطرق باعتبارها من أهم أسباب الوفاة اذ اعلنت منظمة الأمم المتحدة ( 2011-2020) عقداً من العمل من أجل السلامة على الطرق، فيما اعتبرت الأمم المتحدة جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر شريكا أساسيا في عملية رفع الوعي للسلامة المرورية على المستوى العالمي وبناءا عليه تقوم الجمعية بما يلي:

- تدريب المتطوعين والعاملين على دورات الاسعاف الأولي.

- المساهمة في الحملات الوطنية للحد من حوادث السير.

- ربط برنامج الوقاية من حوادث المرور مع البرامج الدولية.

- تنفيذ سياسة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر لبرنامج الأمن على الطرق.

برنامج الحي الآمن:

تقوم فكرة البرنامج على الحد من المخاطر المحلية لتدريب وتعزيز القدرات وموارد المجتمع المحلي بناءاَ على دراسة مواطن القوة والضعف للمجتمع المحلي من خلال متطوعي نفس الحي لتفادي الأخطار وتمكينهم من الاستجابة الأولية لحين وصول جهات الاستجابة المختصة.

 

 

 

 

برامج حماية البيئة:

أدرك الهلال الأحمر الأردني أهمية أنشطة حماية البيئة على المستوى المحلي للمساعدة في الاستجابة لأهداف الأمم المتحدة لضمان الاستقرار البيئي والحد من اثار المخاطر البيئية ما استدعى الاهتمام بالبرامج المعنية بمكافحة التلوث البيئي.تزداد حدة التلوث وغيرها من المشكلات البيئية جراء العديد من الأسباب مثل محدودية المياه الطبيعية، واجتثاث الأحراش، والاستغلال الجائر لمصادر المياه، وانجراف التربة، والتصحر، وإرتفاع معدلات نمو السكان.

برنامج المحافظة على نظافة عمان:

أدت عمليات التصنيع المتزايد وارتفاع معدلات النمو السكاني بسبب الهجرات القسرية وأزمة اللاجئين السوريين الى زيادة سريعة في انتاج النفايات الصلبة في الأردن.

وادراكاَ من الهلال الأحمر الأردني لحجم المشكلة، قامت الجمعية بدعم من الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر واللجنة الدولية للصليب الأحمر بتنفيذ برنامج المحافظة على نظافة عمان بالتعاون مع وزارة البيئة وأمانة عمان الكبرى ومؤسسات المجتمع المدني بإطلاق حملة (صرخة وطن) للتأثير بشكل إيجابي في تغيير الأنماط السلوكية بإدارة النفايات الصلبة وتشجيع إعادة استخدامها وتدويرها والتخلص منها بشكل امن.

 

ويقوم الهلال الأحمر الأردني من خلال برنامج المحافظة على نظافة عمان بتثبيت أجهزة إعادة التدوير ( الات البيع العسكي) في مناطق معينة لتمكين المواطنين من اعادة تدوير الزجاجات البلاستيكية وعلب الألمنيوم.

 

ويمكن لمستخدم هذه الأجهزة للحصول على نقاط حوافز يتم تجميعها واستبدالها بخدمات من جهات عديده من القطاع الخاص من الداعمين للبرنامج نحو بيئة أنظف،علماَ بان الهلال حاز على جائزة مهرجان دبي الإنساني الدولي لاستخدامه هذه التقنية في تفعيل دور المتطوعين واشراكهم في التخطيط والتنفيذ لمثل هذه الحملات وتحسين الوعي البيئي وتحفيز المواطنين على اعادة تدوير نفايتهم. 

فيديو - حفل اطلاق أول جهاز تدوير عكسي لإدارة النفايات الصلبة.
تصميم وتطوير ميديا بلس